ميلاتونين بلس

هناك علاقة وثيقة بين حبوب الميلاتونين والنوم، والذي يعتبر من الوظائف الحيوية المهمة في حياة الإنسان، والتي تعرف بالساعة البيولوجية وهو عبارة عن مؤقت بيولوجي طبيعي في الجسم يساعد الجسم على التعرف على مواعيد النوم والاستيقاظ خلال اليوم.

 

ما هو الميلاتونين؟
  • هو هرمون يتم إنتاجه من الغدة الصنوبرية وهي غدة تتحكم بشكل كبير في إيقاع اليومي وتوجد بالقرب من مركز الدماغ وتوجد على شكل مخروط الصنوبر والذي جاء منه اسم  الغدة وتقدر طولها حوالي ثلث بوصة، وتتكون من خلايا صنوبرية نادرة وخلايا عصبية تدعم وظائف الغدة، وعلى الرغم من صغر حجم الغدة ولكنها تلعب دور كبير في إنتاج هرمون الميلاتونين.
  • تعتبر الغدة الصنوبرية هي الغدة التي تنتج هرمون الميلاتونين بشكل أساسي على الرغم من وجود أعضاء أخري في الجسم تنتج الهرمون ولكن بشكل أقل مثل الغدد الليمفاوية والصفائح الدموية والغدة الدرقية والعين والعظام والجلد والجهاز الهضمي.
  • عادة ما يبدأ المخ في إفراز الهرمون عند الساعة 9 – 10 مساءاً وهو الوقت النوم لمعظم الناس حيث يبدأ الجسم في إدراك موعد النوم المناسب والصحي للجسم.
  • كما أن نسبة الضوء تؤثر على نسبة الهرمون في الجسم لذلك يجب تجنب التعرض للضوء أو الكهرباء حيث إنها تقلل الكمية التي يفرزها الجسم.

 

فوائد حبوب الميلاتونين

طبقا للدراسات فإن فوائد الميلاتونين تتلخص فيما يلي:

  • يتحكم في إيقاع اليوم حيث إنه يضبط الساعة البيولوجية للجسم وبالتالي يحدد مواعيد النوم والاستيقاظ.
  • يعمل كمضاد للأكسدة تدعم صحة الجسم والأجهزة الحيوية مثل الدماغ والقلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي، كما يعمل مادة مضاد للسرطان.
  • يعزز من الجهاز المناعي للجسم وذلك لتأثيره على بعض أنواع البكتيريا المسببة للأمراض مثل السل كما إنه يمكن استخدامه لمكافحة الالتهابات وأمراض المناعة الذاتية والسكري من النوع الأول.

 

كيف تحسن من مستوى الميلاتونين بشكل طبيعي؟

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها يعاني البعض من اضطرابات في النوم، وذلك يلجأون إلى تغير في السلوك والروتين اليومي لضبط مواعيد النوم والاستيقاظ، بجانب إقامة بيئة هادئة للنوم وزيادة مستوى الهرمون في الجسم باتباع النصائح التالية:

  • تجنب استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل ساعة من النوم مثل الهواتف والتلفاز والكمبيوتر، حيث أن الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة يقلل من إنتاج الجسم للميلاتونين قبل النوم.
  • التأكد من تعرض الجسم لأشعة الشمس طول فترة النهار وفي الظهيرة لتساعد على تقليل مستوي الهرمون في الصباح، وبالتالي تحفيز الغدة الصنوبرية في إفرازه أثناء الليل وبالتالي الشعور بالنعاس.
  • يفضل النوم في الظلام التام بعيد عن أي مصدر ضوء حتى لا يتدخل في إنتاج الهرمون في الجسم أثناء مواعيد النوم، ويمكن أن تكون الإضاءة بسيطة وعلى بعد 3 أقدام من السرير مع استخدام النوافذ المعتمة.
  • التخلص من مصادر المجال الكهرومغناطيسي في غرفة النوم والتي تكون منبعثة من أجهزة توجيه الانترنت والموجات اللاسلكية والاجهزة المتصلة بالإنترنت.
  • إذا كان من الضروري وجود إضاءة يمكن أن تكون لمبه صفراء أو حمراء أو برتقالية، حيث إنها تكون منخفضة القوي ولا تتدخل من إنتاج الميلاتونين مثل الضوء الأبيض أو الأزرق.
  • يمكن ارتداء غطاء للعين لمنع الضوء وبالتالي تقلل من امتصاص العين للضوء الأزرق الذي يؤثر على إنتاج الميلاتونين في الجسم.

 

أطعمة تزيد من هرمون الميلاتونين في الجسم

هناك بعض الاطعمة التي تزيد من مستوي الهرمون في الجسم والتي يجب إدخالها في نظامنا الغذائي لتحسين النوم وهي: الكرز اللاذع، وبذور الخردل، والطماطم، والشاي الأخضر، والبروكلي، وعين الجمل، والخيار.

 

فوائد الميلاتونين للجسم

يعالج الأرق ويساعد على النوم سريعًا، ويساعد على خفض مستوى الكوليسترول السئ في الجسم بمعدل 38% وبالتالي يقي من أمراض القلب، وهو مفيد لمرضى التوحد، حيث أن الأطفال الذين يعانون من التوحد يعانون من مشاكل في النوم، وأوضحت الدراسات أن تناول الهرمون يؤدي إلى نوم أعمق وبالتالي سلوك أفضل، ويقلل من خطر الإصابة بحصوات المرارة من خلال منع امتصاص الكوليسترول عبر النسيج المعوي، وبالتالي يزيد من تحويل الكوليسترول إلى الصفراء، ويحسن من أعراض طنين الأذن، ويساعد أيضًا في علاج التهاب الأنسجة، وزيادة مستوى الهرمون للنساء بعد انقطاع الحيض يحسن من الحالة المزاجية، والتخلص من الاكتئاب الناتج عن انقطاع الطمث، ويوصف لعلاج اضطرابات النوم الناتجة عن السفر وتغير المنطقة الزمنية والجوية، لذلك ينصح به للمسافرون عبر أربع أو خمس مناطق زمنية.

 

موانع استخدام الميلاتونين

لا يجب تناول الدواء إذا كنت تعاني من المشاكل التالية: اضطرابات في تجلط الدم، والاكتئاب، إذا كنت تتناول المهدئات، أو تتناول أدوية لتجلط الدم، أو أدوية منع رفض الجسم لنقل الأعضاء، ولا يجب تناول العقار مع الكحول حيث إنه يعطل من مفعول الدواء وقد يسبب صداع وكوابيس، ويمنع استخدامه للحامل لاحتمال تأثيره على الحمل والخصوبة، ويجب تجنب استخدام الدواء للأطفال إلا بعد استشارة الطبيب.

 

الآثار الجانبية لدواء الميلاتونين

هناك بعض الأعراض المصاحبة للدواء مثل: النعاس أثناء النهار، والاكتئاب قصير المدي، والتهيج، وأحلام اليقظة والكوابيس، والقلق والصداع والارتباك، والدوخة وعدم الشعور بالراحة في المعدة، وتقطعات في الساعة البيولوجية للجسم، وإذا ظهرت عليك تلك الأعراض بعد تناول العقار يجب التوقف عن استخدامه و إخبار الطبيب لتحديد علاج بديل.

 

أفضل 4 منتجات من ميلاتونين بلس من منتجات أي هيرب

 

ميلاتونين بلس Amazing Nutrition
ميلاتونين بلس Amazing Nutrition
  • ‏Melatonin Plus L-Theanine, 10 mg/5.5 mg
  • يساعد على استرخاء العقل والنوم بشكل طبيعي
  • يعزز النوم المريح طوال الليل
  • يساعد في تقليل التوتر والقلق
  • هذا المنتج خاضع لممارسات التصنيع الجيدة
  • يتم تناول قرص واحد قبل وقت النوم

لشراء المنتج اضغط هنا

 

ميلاتونين بلس Irwin Naturals
ميلاتونين بلس Irwin Naturals
  • يعزز النوم الهادئ والاسترخاء
  • مزيج مثالي من Melatonin, L-Theanine
  • يتم تناول 3 كبسولات مع كوب من الماء قبل 30 دقيقة من موعد النوم

لشراء المنتج اضغط هنا

 

ميلاتونين بلس Dr Emil Nutrition
ميلاتونين بلس Dr Emil Nutrition
  • تحتوي هذه التركيبة على مزيج قوي من المكونات المثبتة لدعم النوم الفعال
  • يعمل على تهدئة العقل والجسم لتخفيف الأرق وتعزيز النوم بشكل أسرع وأفضل
  • يتم تناول كبسولتين مرة واحدة يوميًا مع كوب من الماء قبل موعد النوم

لشراء المنتج اضغط هنا

 

ميلاتونين للحيوانات الأليفة Quiet Moments
ميلاتونين للحيوانات الأليفة Quiet Moments

 

  • منتج حاصل على ختم الجودة من المجلس الوطني للمكونات الغذائية الحيوانية
  • منتجات عالية الجودة لأكثر من 20 عامًا
  • للاستخدام على الكلاب بعمر فوق 12 أسبوع
  • ينصح به للكلاب عند السفر بالسيارة أو الطائرة أو القارب
  • هذا المنتج مخصص للحيوانات فقط
  • يوصى به للمساعدة في دعم الجهاز العصبي والحد من الإجهاد والتوتر

لشراء المنتج اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

انتقل إلى أعلى